أخباركورة أوروبيةكورة عربية

إسماعيلا سار نجم السنغال يعود لاهتمامات ليفربول من جديد

كشفت العديد من الصحف الإنجليزية عن اهتمام نادى ليفربول الإنجليزي بجناح منتخب السنغال إسماعيلا سار، والذى امتدحه مواطنه ساديو مانى فى العديد من المرات.

وقالت صحيفة ” footbalrtlansfertavern“، إن ليفربول لا يزال مهتماً باللاعب السنغالي إسماعيلا سار، نجم واتفورد المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز، ويرغب النادى فى التعاقد معه فى الانتقالات الصيفية المقبلة.


التقرير من مصدرة الاصلى

وسبق وأبدى المدرب الألماني يورجن كلوب اهتماما بالتعاقد مع سار، قبل تفشي جائحة كورونا، ليتوقف بعدها المشروع، ومع استقرار الأمور المادية للريدز الآن، يعود اهتمام كلوب بسار نجم منتخب السنغال.

اشتهر المهاجم السنغالي بتسجيل هدفين لصالح واتفورد ضد الريدز في 2019/2020 ، منهيا آمالهم في عدم الهزيمة طوال موسم كامل في الدوري الإنجليزي.

بقي سار فى واتفورد حاليًا لكنه لم يكن دائمًا منتظمًا هذا الموسم بسبب الإصابات، حيث شارك في 15 مباراة بالدوري وسجل 5 أهداف فقط في ذلك الوقت.

اسماعيلا سار
اسماعيلا سار

تم ربط اسم ليفربول باسماعيلا سار مرات عديدة في الماضي ويبدو أن اهتمامهم لن يزول.

في سياق اخر، تلقى أليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، انتقادات قوية عقب الخسارة من منتخبنا الوطنى بهدف دون رد، فى المباراة التي جمعتهما مساء الجمعة باستاد القاهرة فى ذهاب الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

 

ونشر موقع “ويوسبورت” السنغالي مقالا يتحدث فيه عن أداء منتخب السنغال مع سيسيه، والذى يعاب عليه التحفظ الدفاعى بوجود 3 لاعبين ارتكاز فى تشكيلة أسود التيرانجا، بجانب معاناة الفريق أمام منتخبات أفريقيا الكبار مبرهنًا بالخسارة من مصر يوم الجمعة.

 

وجاء فى المقال، “منذ تعيينه مدربا للمنتخب الوطني، كافحت السنغال للتغلب على المنتخبات الأفريقية الكبرى فى المنافسات الدولية، خاصة تلك التى تجيد الدفاع، وهو ما حدث أمام الكاميرون فى 2017، وضد الجزائر مرتين فى 2019 ومرتين على التوالي ضد مصر في نهائي أفريقيا وفى تصفيات المونديال.”

 

وتابع، “السنغال دائما غير قادرة على العثور على ثغرات للمرور وتسجيل الأهداف، ويتحمل أليو سيسيه اللوم لرغبته دائمًا فى اللعب بوجود 3 لاعبين بخط وسط دفاعي بجانب توقع أداء الفريق الهجومى من جانب المنافسين.”

 

وطالب كاتب المقال أليو سيسيه بضرورة تقديم حلول هجومية قبل مباراة الفراعنة الثلاثاء وتساءل قائلا، “كيف تعانى السنغال التى تمتلك أفضل المهاجمين بالعالم ولا تستطيع تحمل خوض مباراتين أو ثلاث مباريات متتالية دون تسجيل هدف واحد، هذا يثبت أن هناك مشكلة فى الحركة على مستوى خط الوسط بوجود جانا جاي وشيخو كواياتيه ومينيدي.”

 

واختتم الكاتب حديثه بالمطالبة بتعديل طريقة اللعب إلى 4-2-3-1 بدلا من الطريقة الحالية بوجود 3 لاعبين فى وسط الملعب، كما فعل تيتي مدرب البرازيل أمام تشيلي في تصفيات المونديال بالاعتماد على ثنائي ارتكاز فقط فريد وكاسيميرو، وإبقاء فابينيو على الدكة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!