أخباركورة أوروبيةكورة عربية

رونالدو وميسي في النهائي وثأر مؤجل من سواريز.. مواعيد مثيرة في كأس العالم 2022 | كرة قدم

اتفق أغلب المتابعين أن قرعة كأس العالم 2022 جاءت متوازنة ولم تسفر عن “مجموعة الموت” التي يتطلع إليها عادة المشجعون، غير أن نتائج القرعة تعد بمباريات مثيرة ومواعيد مميزة بداية من 21 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في قطر.

واتجهت الأنظار أمس الجمعة إلى العاصمة القطرية التي نظمت حفل قرعة كأس العالم 2022، وتعرفت المنتخبات المشاركة على منافسيها.

ولم تحصل أيٌ من المجموعات الثماني على لقب “مجموعة الموت” الذي يطلق عادة على مجموعات تضم منتخبات قوية ومرشحة لبلوغ أدوار متقدمة في البطولة، واعتبر المتابعون أن القرعة كانت متوازنة وتفتح المجال لمباريات قوية بين المنتخبات الكبرى بداية من ثمن النهائي.

ميسي ورونالدو

ستكون الأنظار متجهة بشكل خاص إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو اللذين قد يخوضان آخر كأس عالم في مشوارهما بالنظر إلى تقدمهما في العمر.

ومباشرة بعد الإعلان عن نتائج القرعة وبرنامج المباريات، تبين أن طريق النجمين اللذين استحوذا على الجوائز الكبرى العقد الماضي قد يتقاطع في نهائي كأس العالم 2022.

وفي حال تصدر الأرجنتين والبرتغال لمجموعتيهما بالدور الأول، والفوز في المباريات المتبقية، سيكون رونالدو على موعد مع ميسي في نهائي مونديال قطر، وهل هناك أفضل من ذلك لختام المسيرة الدولية لاثنين من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم؟

سواريز وغانا

تعيد مباراة أورغواي وغانا ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة ذكريات خاصة للمهاجم لويس سواريز، وتعود إلى مونديال 2010 حين تصدى بيده لكرة كانت متجهة نحو الشباك في اللحظات الأخيرة من الوقت الإضافي للمباراة.

وأضاع الغاني أسامواه جيان ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم بعد لقطة سواريز، وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، وفازت بها أورغواي لاحقا بركلات الترجيح.

وأشهر حكم تلك المباراة البطاقة الحمراء في وجه سواريز مما حرمه من المشاركة في مباراة واحدة، وغاب عن مواجهة نصف النهائي التي انتهت لصالح هولندا 3-2.

وبعد ظهور نتائج قرعة مونديال قطر، قال رئيس الاتحاد الغاني لكرة القدم كورت أوكراكو إن المواجهة أمام أورغواي ستكون “موعدا للثأر” من سواريز ورفاقه.

صراع أميركا وإيران

بعد أكثر من 40 عاما من العلاقات المتوترة وأشهر من التعثر في إحياء الاتفاق النووي، تستعد الولايات المتحدة وإيران للمواجهة هذا العام في كأس العالم بعد وقوعهما في المجموعة الثانية.

وتجنب مدربا المنتخبين النزاعات السياسية، وقالا إنهما يركزان في البطولة وقدرتها على توحيد الشعوب. وقال غريغ برهالتر مدرب أميركا “أعتقد أن الأمر يتعلق بكرة القدم في النهاية وأفضل إشارة للصداقة تكون عبر التنافس القوي في الملعب واللعب النظيف، وهذا أساس كأس العالم”.

من جانبه، قال الكرواتي دراغان سكوتشيتش مدرب إيران “أفكر في كرة القدم فقط وليس في أمور خارجية. أتمنى أن تصنع تواصلا جيدا وعلاقة طيبة بين الناس وهذا ما يتوقعونه من الرياضة”.

وكانت آخر مواجهة بين المنتخبين في كأس العالم 1998 بفرنسا وفازت إيران 2-1. وقال برهالتر للصحفيين “أتذكر هذه المباراة جيدا. كانت أول مواجهة ضدهم وخرجت من نطاق التوتر السياسي بين الدولتين وكانت وسيلة للقول عبر الملعب إننا نظل أصدقاء”.

مباريات الأصدقاء

بعيدا عن التوتر والأجواء المشحونة، أوعت القرعة عددا من اللاعبين في مواجهة زملائهم في نفس النادي، وسيكون الكرواتي لوكا مودريتش على موعد مع مواجهة زميله البلجيكي إيدين هازارد، وسيلعب الهولندي فيرجيل فان دايك أمام زميله في ليفربول ساديو ماني الذي يقود منتخب السنغال.

وفي صراع مغاير، سيكون كأس العالم 2022 في قطر موعدا للبولندي روبرت ليفاندوفسكي للثأر من الأرجنتيني ميسي الذي حرمه من جائزة الكرة الذهبية العام الماضي. ويلتقي المنتخبان في الجولة الثالثة من المجموعة الثالثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!