free stats صحف إنجلترا: ركلات الليزر تنهى أحلام محمد صلاح والمصريين فى كأس العالم - الصخرة نيوز

تحدثت الصحف الإنجليزية، الصادرة اليوم، عن ظروف مباراة مصر والسنغال أمس، وفوز أصحاب الأرض بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية مجموع نتيجة مباراتى الذهاب والإياب بالتعادل 1-1، لتتأهل السنغال إلى كأس العالم 2022.

 

محمد صلاح

وركزت الصحف الإنجليزية على ما تعرض له محمد صلاح نجم المنتخب المصرى ونادى ليفربول الإنجليزى، أثناء تسديد ركلته الترجيحية الضائعة، عندما تركزت أشعة الليزر على وجهه.

ونشرت صحيفة “ذا صن” عن المباراة أيضاً، وقالت فى بداية تقريرها عن المباراة: “محمد صلاح تعرض للعمى بسبب الليزر ورشق بالزجاجات، وأخطأ في ركلات الترجيح، لينهي حلمه في كأس العالم”.

استهداف محمد صلاح بالليزر

وتابعت الصحيفة: “استهدف محمد صلاح بأقلام الليزر في مشاهد صادمة في تصفيات كأس العالم ضد السنغال، ثم تمت مرافقة القائد المصرى فى النفق من قبل أفراد الأمن، والذين قاموا بحماية رأسه، بينما كان المشجعون يقذفون الصواريخ عليه”.

وألمحت الصحيفة إلى وجود مطالبات سابقة للاتحاد الدولى للكرة “فيفا”، لحظر أقلام الليزر فى الملاعب، وعرضت رأي الدكتور روبرت جوزيفبرج طبيب العيون وأخصائي الشبكية، الذي حذر سابقًا من هذا الأمر.

وقال الطبيب: “صُدمت بقوة هذه الأشياء، ونحن نتحدث عن أضرار جسيمة حتى لو تعرض شخص ما لها لبضع ثوان فقط، والرياضة أصبحت مجالاً يدعو للقلق، خاصة إذا كان بعض المشجعين يحاولون الحصول على ميزة لفريقهم بهذه الأمور”.

وتابع: “لو كنت لاعبا سأشعر بالرعب، وآمل فقط أن تتصرف السلطات قبل حدوث بعض الأذى الحقيقي، لأن شبكية العين حساسة للغاية، ولم يتم تصنيعها للتعامل مع ضوء بتلك الشدة”.

وأتم “إذا تم تسليط الضوء حتى لبضع ثوانٍ في عيون شخص ما، فيمكن أن تحدث أعراض مختلفة، ومنها عمى مؤقت، رؤية ضبابية، رؤية متقطعة، وربما لا يعود البصر بقوته الكاملة”.

 

جمهور السنغال يهاجم محمد صلاح 

بينما قالت صحيفة “ديلي ميل” في تقريرها عن المباراة: “مع ركلة ساديو ماني الحاسمة، أرسلت السنغال إلى قطر، وشابت النتيجة مشاهد بغيضة من مشجعي السنغال، والذين صرفوا انتباه لاعبي مصر خلال ركلات الترجيح، ثم رشقوا اللاعبين بأشياء أثناء مغادرتهم أرض الملعب”.

وأضافت “لم تكن كارثة الليزر، هي الإساءة الوحيدة لصلاح، حيث تعرض للقذف أيضًا بأشياء أثناء مغادرته الملعب، وأظهرت المشاهد مهاجم ليفربول وهو يحمى رأسه وهو فى طريقه إلى غرفة تبديل الملابس، وأنصار السنغال يلقون بالصواريخ عليه”.

وتابعت الصحيفة، بيان الاتحاد المصري لكرة القدم، والذى يشير من خلاله إلى أن الفريق تعرض لإساءات عنصرية طوال المباراة، وأن لاعبى السنغال قاموا بإشارات مسيئة، وقامت الجماهير بقذف اللاعبين بأشياء متعددة طوال المباراة، إلى جانب تعرض حافلة الفريق إلى هجوم جماهيرى وهى فى طريقها إلى أرض الملعب.

 

محمد صلاح لن يلعب في المونديال

فيما قالت صحيفة “ذا ميرور”: “لن يلعب محمد صلاح أي دور في مونديال 2022، بعد تعرضه لخسارة مفجعة أمام زميله في ليفربول ساديو ماني، والذي تسبب في تفاقم حزن زميله في ليفربول”.

وواصلت الميرور: “طغت على المباراة عوامل مؤثرة، ومنها اضطرار لاعبي مصر لتحمل استهدافهم بأشعة الليزر من مشجعي السنغال، الأمر الذي وصل إلى ذروته عندما حاول صلاح التركيز في تسديد ركلته الترجيحية، تحت أشعة الليزر المسلطة على وجهه، وبالتالي لم يكن مفاجئاً عدم نجاح نجم ليفربول في تسديد الركلة”.

وأضافت  الصحيفة: “استمرت الفوضى بعد المباراة، وأضطر المسؤولين إلى حماية صلاح من الصواريخ التي ألقاها من جمهور السنغال أثناء مغادرته الملعب، ونقلوه سريعًا إلى غرفة خلع الملابس”.

محمد صلاح
محمد صلاح