التخطي إلى المحتوى
انخفاض سعر النفط الى 25 دولار مع زيادة العرض وارتفاع المخزون الامريكي

تراجع النفط نحو 25 دولارا للبرميل يوم الاربعاء في أدنى مستوياته في 18 عاما حيث أظهر تقرير ارتفاعا كبيرا في المخزونات الأمريكية واتساع الصدع داخل أوبك زاد من مخاوف زيادة العرض وانخفض خام برنت القياسي العالمي بنسبة 66٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 في أكبر خسارة فصلية على الإطلاق وبحلول الساعة 10:39 بتوقيت جرينتش ، انخفض خام برنت LCOc1 بمقدار 76 سنتًا ، أو 2.9٪ ، إلى 25.59 دولارًا. وانخفض خام غرب تكساس الأمريكي إلى 20.47 دولارًا.

وقال بيورنار تونهاوجين من ريستاد إنرجي “أبريل سيكون أحد أصعب الشهور في تاريخ النفط وهذه ليست كذبة أبريل وقال: «السوق زاد العرض في أبريل لتصل إلى 25 مليون برميل في اليوم. ليس هناك مكان للاختباء فيه من هذا التسونامي من العرض المفرط “. وتأكيدًا على مخاوف وفرة الإمدادات أفاد معهد البترول الأمريكي وهو مجموعة صناعية أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت بنسبة 10.5 مليون برميل متجاوزة التوقعات لزيادة 4 ملايين برميل وسينصب الاهتمام على أرقام الحكومة الأمريكية المقرر إجراؤها يوم الأربعاء القادم

كما أن المزاج الهبوطي غذى الصدع داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). ولم توافق السعودية وأعضاء أوبك الآخرون على عقد اجتماع فني في أبريل لمناقشة تراجع الأسعار وانهار اتفاق الإمدادات بقيادة أوبك في 6 مارس عندما رفضت روسيا خفض الإنتاج أكثر وأظهر مسح أجرته رويترز يوم الثلاثاء أن السعودية بدأت بالفعل تعزيز الإنتاج ومن المتوقع أن تضخ أكثر في أبريل وقال هاري تشيلينجويريان محلل بي.ان.بي باريبا في تقرير يوم الثلاثاء “من غير المرجح أن توافق أوبك مع أو بدون روسيا أو الولايات المتحدة على حل حجمي كاف لتعويض خسائر الطلب على النفط.”

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إنه سينضم إلى السعودية وروسيا إذا لزم الأمر لإجراء محادثات بشأن انخفاض أسعار النفط وقال “الدبلوماسية لن تكون قادرة على مساعدة سوق النفط المادي ولا أسعار النفط على المدى القصير.”

المصدر: رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *