التخطي إلى المحتوى
انخفاض عدد الوفيات اليومية في إسبانيا بسبب كورونا لليوم الثاني على التوالي

تقرير مايكل جور وإلينا رودريغيز 

مدريد (رويترز) – تباطأت وتيرة الإصابة الجديدة بفيروسات التاجية والوفيات في إسبانيا مرة أخرى اليوم السبت حيث من المتوقع أن يعلن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز عن تمديد جديد لإجراءات الإغلاق التي احتجزت معظم الإسبان في منازلهم لمدة ثلاثة أسابيع.
وقالت وزارة الصحة إن إجمالي عدد القتلى ارتفع إلى 11444 – ثاني أعلى مستوى في العالم – اليوم السبت من 10935 في اليوم السابق ، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7٪ في إجمالي الوفيات بعد ارتفاع بنسبة 9٪ يوم الجمعة. وهذا أقل من نصف وتيرة الزيادة التي بلغت حوالي 20٪ المسجلة قبل أسبوع.

وأظهرت الارقام أن 809 اشخاص لقوا حتفهم بسبب المرض على مدار ال 24 ساعة الماضية انخفاضا من الرقم القياسي 932 يوم الجمعة والرقم القياسي اليومي البالغ 950 يوم الخميس.وفي الوقت نفسه ، ارتفع العدد الإجمالي للعدوى المسجلة إلى 124،736 يوم السبت من 117،710 يوم الجمعة ، عندما تفوقت إسبانيا على إيطاليا في إجمالي عدد الإصابات لأول مرة.

وقفت بعض المواقع السياحية الأكثر شهرة في مدريد ، مثل القصر الملكي وحلبة مصارعة الثيران لاس فينتاس ، هادئة بشكل مخيف يوم السبت ، حيث استعد الإسبان لأنفسهم للأسبوع الرابع الذين يعيشون تحت واحدة من أكثر عمليات الإغلاق الصارمة في أوروبا، وبقي الموظفون فقط في القطاعات الأساسية مثل الصحة أحرار في السفر من وإلى العمل. يتم إغلاق المطاعم والحانات والمحلات التجارية ، ويتم حظر التجمعات الاجتماعية.

وفي مؤتمر صحفي يوم الجمعة ، قال وزير الصحة سلفادور إيلا إن رئيس الوزراء سانشيز سيتصل بقادة المعارضة بعد اجتماع لقوة مكافحة الفيروسات التاجية اليوم السبت لإبلاغهم بقراره بشأن تمديد الإغلاق من تاريخ الانتهاء الحالي في 13 أبريل.

ويقول مسؤولو الصحة إن التباطؤ في الإصابات الجديدة يثبت فعالية الإغلاق.

المصدر : وكالة رويترز للأنباء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *