التخطي إلى المحتوى
اتهامات متبادلة بين الفصائل المتحاربة في اليمن حول تفجير خط الانبابيب

اتهمت الفصائل المتحاربة في اليمن بعضها البعض يوم الأحد بمهاجمة محطة ضخ لأنابيب النفط في محافظة مأرب بوسط البلاد حيث استمرت الاشتباكات لأسابيع وشردت عشرات الآلاف من المدنيين وقالت وزارة النفط التابعة للحكومة المدعومة من السعودية في اليمن يوم الأحد إن جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران استهدفت المحطة ، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

قال حسين العزي ، المسؤول في الحكومة التي يسيطر عليها الحوثيون ومقره في العاصمة صنعاء منذ عام 2014 ، إن قوات التحالف بقيادة السعودية هاجمت محطة ضخ كوفيل فيما وصفه بتصعيد خطير  ولم يذكر الجانبان تفاصيل الهجوم المبلغ عنه حيث يتم تشغيل خط الأنابيب من قبل شركة النفط Safer المملوكة للحكومة اليمنية ولكن لم يتم ضخ النفط عبره لسنوات.

وانخفض إنتاج اليمن النفطي منذ عام 2015 عندما تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في الحرب في محاولة لإعادة حكومة عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعد الإطاحة بها من قبل قوات الحوثيين في صنعاء وتأمل الأمم المتحدة والقوى الغربية في أن يدفع التهديد الذي يمثله جائحة فيروس كورونا العالمي المقاتلين اليمنيين إلى إجراء محادثات جديدة لإنهاء حالة من الجمود الذي ترك الملايين عرضة للأمراض والمجاعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *