التخطي إلى المحتوى
إيطاليا تغلق الموانئ أمام السفن المهاجرة بسبب فيروس كورونا

 

روما (رويترز) – قضت الحكومة بأن الموانئ الإيطالية لا يمكن اعتبارها آمنة بسبب وباء الفيروس التاجي ولن تسمح لقوارب المهاجرين الخيرية بالرسو.
اتخذ القرار في وقت متأخر يوم الثلاثاء بعد أن التقطت سفينة تديرها المجموعة الألمانية غير الحكومية سي آي حوالي 150 شخصا قبالة ليبيا واتجهت نحو إيطاليا.
قال المرسوم: “طوال فترة الطوارئ الصحية الوطنية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا ، لا يمكن للموانئ الإيطالية ضمان المتطلبات اللازمة لتصنيفها وتعريفها بأنها مكان آمن”.
ومن المقرر أن تنتهي حالة الطوارئ الوطنية في 31 يوليو ، ولكن قد يتم تمديد الموعد النهائي. ووقع أمر الثلاثاء من قبل وزراء الداخلية والنقل ، فضلا عن وزير الصحة روبرتو سبيرانزا ، الذي جاء من حزب يساري دعم دائما حملات لحماية المهاجرين والعمليات الخيرية.
بعد فترة هدوء نسبي في وصول المهاجرين من القوارب من أفريقيا ، بدأت الأرقام في الارتفاع مرة أخرى في الشهرين الأولين من العام فقط لتقل بشكل حاد في مارس حيث تعرضت إيطاليا لوباء فيروس كورونا.
وتوفي 17127 شخصا بسبب الفيروس في إيطاليا ، وهو أعلى رقم في أي مكان في العالم ، في حين تم تأكيد 135586 حالة منذ ظهور المرض في 21 فبراير.
وكانت قد انسحبت السفن الخيرية التي تجوب بانتظام الساحل الليبي الذي يتطلع إلى إنقاذ المهاجرين من القوارب الهشة في البداية من البحر الأبيض المتوسط في بداية الأزمة الصحية ، لكن سفينة سي آي آلان كردي عادت إلى المنطقة الأسبوع الماضي.
وكتبت المجموعة في تغريدة يوم الثلاثاء معلنة أنها أنقذت 150 شخصا “حتى عندما توقفت الحياة في أوروبا تقريبا ، يجب حماية حقوق الإنسان، يحتاج ضيوفنا الآن إلى منفذ آمن.”
وفي بيان منفصل ، دعت المؤسسة الخيرية ألمانيا لاستقبال المهاجرين. وقالت ، بعد كل شيء ، ألمانيا هي علمنا ، مضيفة أن برلين تمكنت للتو من إعادة 200.000 مواطن عالقين في الخارج بسبب فيروس كورونا.
وقالت: “من المؤكد أنه يمكن تصور وإمكانية إنسانية لإرسال طائرة لـ 150 شخصًا يطلبون الحماية في جنوب أوروبا من أجل إجلاء الناس على الفور”.

المصدر :  وكالة رويترز للأنباء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *