الأخبار

فشل وزراء الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على الإنقاذ الاقتصادي جراء جائحة كورونا

فشل وزراء مالية الاتحاد الاوروبي في محادثات استمرت طوال الليل للاتفاق على مزيد من الدعم الاقتصادي لاقتصاداتهم المصابة نتيجة جائحة كورونا مما دفع اسبانيا الى التحذير من أن مستقبل الكتلة على المحك اذا لم تقيم ردا مشتركا على الازمة. .

وقال وزير المالية الألماني أولاف شولتز إن الصفقة كانت قريبة بعد مؤتمر عبر الفيديو مدته 16 ساعة امتد طوال الليل من بعد ظهر الثلاثاء ، وأعرب عن أمله في إبرام صفقة بشأن الحزمة بقيمة نصف تريليون يورو عندما يجتمع الوزراء مرة أخرى من الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش. يوم الخميس.

كانت المواجهة المستمرة بين معسكر دول جنوب الاتحاد الأوروبي المتعثرة مالياً بقيادة إيطاليا من جهة وهولندا التي تعمل كحصن الشمال المحافظ مالياً من جهة أخرى تعوق التقدم وقال وزير الزراعة الاسباني لويس بلاناس عن المحادثات المشحونة يوم الاربعاء “هذه قضية حاسمة يكون مستقبل الاتحاد الاوروبي على المحك بشأنها.”

وبينما يتنازع الوزراء على مزيد من المساعدة الاقتصادية ، حذرهم البنك المركزي الأوروبي من أن الكتلة قد تحتاج إلى إجراءات مالية تصل قيمتها إلى 1.5 تريليون يورو (1.6 تريليون دولار) هذا العام لمعالجة الانخفاض الاقتصادي الحر الناجم عن وباء كوفيد 19.

وتعتبر منطقة اليورو أكثر مناطق العالم تأثرا بجائحة كورونا التي تجتاح البشرية سواء من الناحية البشرية من وفيات واصابات او من الناحية الإقتصادية التي أصابت الاقتصاد الاوروبي بحالة من الركود ه الاول من نوعه منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر: وكالة رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى