التخطي إلى المحتوى
إكتشاف حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد التعافي

قالت منظمة الصحة العالمية يوم السبت إنها تبحث في تقارير تفيد بأن بعض مرضى كوفيد-19 أثبتت نتائجهم الإيجابية مرة أخرى بعد أن كانت نتائج الاختبار سلبية في البداية أثناء النظر في خروجهم وكذلك أفاد مسؤولون كوريون جنوبيون يوم الجمعة أن 91 مريضا يعتقدون أنه تم شفاؤهم من الفيروس التاجي الجديد أثبتت إصابتهم مرة أخرى. وقال جيونج إيون كيونج ، مدير المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها ، في مؤتمر صحفي إن الفيروس ربما “أعيد تنشيطه” بدلاً من إعادة إصابة المرضى.

وأبلغت منظمة الصحة العالمية ومقرها جنيف ردا على سؤال من سيئول لرويترز في بيان مقتضب: “نحن على علم بهذه التقارير عن الأفراد الذين أثبتت الاختبارات السلبية لـ كوفيد-19 باستخدام اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل ثم بعد بضعة أيام تمت عملية الفحص واكنت نتيجة الاختبار إيجابي مرة أخرى وقالت المنظم “نحن على اتصال وثيق مع خبرائنا السريريين ونعمل بجد للحصول على مزيد من المعلومات حول تلك الحالات الفردية. من المهم التأكد من أنه عندما يتم جمع العينات للاختبار على المرضى المشتبه بهم ، يتم اتباع الإجراءات بشكل صحيح “.

ووفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية بشأن الإدارة السريرية ، يمكن إخراج المريض من المستشفى بعد نتيجتين سلبيتين متتاليتين في مريض تعافيه سريريًا على الأقل بفارق 24 ساعة واستنادا إلى الدراسات الحالية ، هناك فترة حوالي أسبوعين بين ظهور الأعراض والشفاء السريري للمرضى الذين يعانون من مرض كوفيد-1 وقالت: “نحن ندرك أن بعض المرضى إيجابيون من تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) بعد شفائهم سريريًا ، ولكننا نحتاج إلى جمع منهجي للعينات من المرضى الذين تم شفائهم حتى نتمكن من فهم مدة إصابتهم بالفيروس الحي بشكل أفضل”.

وقال مسؤولو الصحة الكوريون الجنوبيون يوم الجمعة إنه لا يزال من غير الواضح ما وراء هذا الاتجاه ، مع استمرار التحقيقات الوبائية وقالت منظمة الصحة العالمية: “بما أن كوفيد-19 هو مرض جديد ، فنحن بحاجة إلى المزيد من البيانات الوبائية لاستخلاص أي استنتاجات حول سوك الفيروس”.

المصدر: وكالة رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *