التخطي إلى المحتوى
البرلمان التركي يقر قانون لتحرير الآلاف من السجناء لمكافحة وباء كورونا

أقر البرلمان التركي يوم الثلاثاء قانونا سيسمح بالإفراج عن عشرات الآلاف من السجناء لتخفيف الاكتظاظ في السجون وحماية المعتقلين من الفيروس التاجي لكن المنتقدين ينتقدون استبعادهم بتهم تتعلق بالإرهاب وقال نائب رئيس مجلس النواب السوري سوريا سعدي بلجيش إن حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس طيب أردوغان وحلفاؤه من حزب الحركة القومية القومية أيدوا مشروع القانون الذي قُبل بـ 279 صوتا مقابل 51 صوتا ضده.

وسيفتح القانون الطريق للإفراج المؤقت عن حوالي 45000 سجين لوقف انتشار الفيروس التاجي. وبحسب القانون ، سيتم الإفراج عن المستحقين للمراقبة القضائية حتى نهاية مايو / أيار وستتمكن وزارة العدل من تمديد الفترة ثلاث مرات بحد أقصى شهرين في كل مرة وسيُفرج عن رقم مماثل بشكل دائم بموجب جزء منفصل من التشريع يهدف إلى الحد من اكتظاظ السجون وقال وزير العدل عبد الحميد جول يوم الاثنين إن هناك 17 حالة مؤكدة من الإصابة بـ COVID-19 بين السجناء ، بما في ذلك ثلاث حالات وفاة ، وأن 79 من موظفي السجون أثبتت نتائج إيجابية.

وقد انتقدت أحزاب المعارضة والنشطاء القانون لاستبعاد أولئك الذين سجنوا بتهم الإرهاب ، والتي تشمل الصحفيين والسياسيين المعتقلين عقب محاولة انقلاب في عام 2016 ويقول أعضاء المعارضة إن إطلاق سراح المجرمين بمن فيهم اللصوص والمبتزون والمتورطون في الرشوة يمكن أن يؤدي إلى زيادة الجريمة إن انتهاكات قانون المخابرات التركية ليست مؤهلة للإفراج المبكر ، والتي قال أعضاء المعارضة إنها تهدف إلى استبعاد الصحفيين المسجونين في وقت سابق من هذا العام بسبب الإبلاغ عن وفاة أعضاء المخابرات التركية في الصراع الليبي.

ألقت تركيا القبض على آلاف من الأكاديميين والمحامين والصحفيين وموظفي الخدمة المدنية وأفراد الجيش الذين تقول إنهم من مؤيدي رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن ، الذين تعتبرهم مسؤولين عن محاولة الانقلاب. ينكر غولن أي تورط ويوجد العديد من النشطاء والسياسيين الأكراد الذين تقول الدولة إنهم على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور في السجن أيضا.

المصدر: وكالة رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *