التخطي إلى المحتوى
شركة تينسنت الصينية تجني إيرادات خيالية من خلال الألعاب وقت الحظر

أدى الطلب المرتفع على ألعاب الفيديو خلال عمليات حظر COVID-19 إلى تعزيز أرباح شركة تينسنت في الربع الأول ، حيث ساعدت الألعاب الضخمة  مثل ببجي موبايل و هونور اوف كينج على تجاوز التوقعات.

شهدت أعمال ألعاب الفيديو في الشركة الصينية ، التي تدر أكثر من ثلث إيراداتها ، نموًا بنسبة 31٪ لتصل إلى 37.30 مليار يوان (5.26 مليار دولار أمريكي) حيث ابتعد الناس من أمام الشاشات واستخدموا ألعاب متعددة اللاعبين الرويال باس عبر الإنترنت لشغل اوقات الفراغ الطويلة وقت الحظر مع اصحابهم.

وقالت شركة سينسورللتحليلات إن الألعاب الرائدة لها  ك ببجي موبايل و هونور اوف كينج تصدرت إيرادات ألعاب الجوال عالميًا في مارس ، مما عزز مكانة تينسنت كأكبر شركة ألعاب في العالم من حيث المبيعات.

ارتفع الإنفاق داخل اللعبة على أشياء مثل رويال باس، والملابس والملحقات على ببجي موبايل وحدها إلى 232 مليون دولار ، وهو أكثر من ثلاثة أضعاف ما حققه اللقب في مارس 2019.

لكن تينسنت ، عملاق الألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي ، حذرت من أنها تتوقع أن تكون بعض التعزيزات التجارية التي تمتعت بها أثناء عمليات الإغلاق مؤقتة.

وقالت: “نتوقع أن تطبيع أنشطة الاستهلاك داخل اللعبة إلى حد كبير مع عودة الأشخاص إلى العمل ، ونرى بعض الرياح المعاكسة لصناعة الإعلان عبر الإنترنت”.

المصدر: وكالة رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *