JavaScript must be enabled in order for you to see "WP Copy Data Protect" effect. However, it seems JavaScript is either disabled or not supported by your browser. To see full result of "WP Copy Data Protector", enable JavaScript by changing your browser options, then try again.
التخطي إلى المحتوى
الحكومة الانجليزية تعطي الضوء الأخضر لعودة كرة القدم في يونيو

تم تعزيز خطط الدوري الإنجليزي الممتاز لاستئناف الموسم الشهر المقبل ، عندما قال وزير الثقافة والرياضة البريطاني أوليفر دودن إن الحكومة “تفتح الباب” لعودة كرة القدم في يونيو وقال دودن إنه عقد “اجتماعا إيجابيا” مع سلطات كرة القدم – تضمنت الدوري الإنجليزي الممتاز ، والدوري الإنجليزي لكرة القدم ، واتحاد كرة القدم – من أجل “خطط التقدم” لاستئناف كرة القدم.

تم تعليق اللعبة الاحترافية منذ منتصف مارس بسبب جائحة كورونا التي أودت بحياة أكثر من 33100 شخص في المملكة المتحدة ومع تخفيف قيود الإغلاق في إنجلترا من هذا الأسبوع ، قالت الحكومة إن الرياضة يمكن أن تعود الشهر المقبل.

وقال دودن في بيان “اتفقنا جميعا على أننا لن نمضي قدما إلا إذا كان ذلك آمنا ، وتأتي صحة ورفاهية اللاعبين والمدربين والموظفين أولا”.

في حين أعطت الحكومة الضوء الأخضر ، قال دودن إن الأمر متروك لسلطات كرة القدم لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل كيفية المضي قدما ، مع تقديم الحكومة التوجيه اللازم لذلك وأضاف دودن “هناك حسن النية مجتمعة لتحقيق ذلك لمشجعيهم ومجتمع كرة القدم والأمة ككل” وستواصل الحكومة وخبراؤنا الطبيون تقديم التوجيه والدعم للعبة قبل أي قرار نهائي سيضع هذه الخطط موضع التنفيذ.”

ومع ذلك ، قال نائب كبير الأطباء في إنجلترا جوناثان فان تام إن الأمر يتطلب “نهجًا محسوبًا” وسيتوقف قرار العودة إلى العمل التنافسي على كيفية أداء اللاعبين وموظفي التدريب بعد جلسات التدريب الجماعي وقال “سيكون هناك نهج صغير وخطوة مدروسة بعناية لمعرفة ما يمكن تحقيقه بأمان” أولها هو العودة إلى التدريب الآمن ، مع الاستمرار في مراقبة التباعد الاجتماعي. يتم وضع الخطط على بعض العمق للقيام بذلك وسيكون ذلك خطوة حكيمة وعلينا أن نرى كيف ستسير الأمور قبل أن نفكر حتى في الانتقال إلى عودة مباريات كرة القدم التنافسية. يجب أن نكون بطيئين ويجب أن نقيس كل شيء بحذر.

المصدر: وكالة رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *