التخطي إلى المحتوى
طبيب الفقراء الدكتور محمد مشالي في ذمة لله

انتقل إلى رحمة لله الدكتور والطبيب “محمد مشالي” طبيب الفقراء, عن عمر يناهز 76 عاماً, حيثُ كرس الدكتور حياتة المهنية للفقراء والمساكين تحديداً في بلده مصر من أحيائها الشرقية, وقد أعلن نجل الطبيب وليد مشالي، وفاة والده في ساعات الصباح الباكرة، وذلك بسبب هبوط مفاجئ في الدورة الدموية وانتهاء أجله، ولم يتسن نقله إلى المستشفى, حيثُ سيتم تشييع جنازة “طبيب الغلابة”، بعد صلاة الظهر اليوم، والتي ستخرج من مسقط رأسه في إيتاي البارود، بمنطقة ظهر التمساح.

وقد تم انتشار قصة الطبيب المصرى محمد عبد الغفار مشالي “طبيب الفقراء” لخدمته الفقراء على مدى أكثر من 50 عاما، وكان الراحل يأخذ اجراً زهيدا يتراوح بين 3 و10 جنيهات جراء الكشف الطبى، وذلك لمساعدة الغير قادرين على دفع المبالغ الكبيرة، ويتم اجراء الفحوصات الطبية على نفقته الشخصية، سواء كانت تحاليل أو أشعة وحتى شراء الدواء.

نبذة عن حياة الراحل محمد مشالي “طبيب الغلابا”

ويسرد لكم موقع الصخرة نيوز نبذة بسيطة عن حياة الطبيب محمد مشالي من مواليد محافظة البحيرة، لأب يعمل مدرس، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك, تخرج االطبيب الراحل من كلية الطب فى قصر العيني، وقد تخصص في الأمراض الباطنية وأمراض الأطفال والحميات،وقد افتتح عيادته الخاصة فى عام1975 في طنطا، وقد كرس سنواته الطويلة فى خدمه الفقراءوخصص قيمة الكشف الطبي في العياده بخمسه جنيهات، وزادت إلى عشرة جنيهات، وكثيرا ما ي تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء, وأطلقت محافظة الغربية اسمه على أحد الشوارع في طنطا، وذلك بعد أن طالب سكان المحافظة بتكريمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *