التخطي إلى المحتوى
هبوط عنيف لأسعار الذهب فى السعودية ليوم الأربعاء12/أغسطس2020.

أستمرت عقود الذهب الفورية هبوطها ليوم الأربعاء إلى أدنى مستوياتها منذ قرابة 3 أسابيع، بعد ارتفاع متسارع منذ مطلع أغسطس/ آب الجاري، باعتبار المعدن الأصفر ملاذا آمنا وذلك بعد تراجع يومي أمس ،وكان التراجع الأسوأ منذ8 سنوات الماضيةبسبب أستمرار أزمة كورونا،وأيضا بفعل توجه المتعاملين نحو صناديق مقومة بالدولار وأخرى عالية المخاطر.

ويأتي هبوط أسعار الذهب تزامناً مع التراكم الذى يرتبط بتحسن مؤشر الدولار من أدنى مستوياته أكثر من عامان، ورغبة المستثمرين فى ضخ سيولة باستثمارات عالية المخاطر، والإعلان عن اللقاح الروسي المرتقب، وعمليات بيع الذهب بهدف جلب الأرباح.

أسعار الذهب فى السوق السعودى اليوم الأربعاء

  • سعر جرام الذهب عيار (24) في السوق السعودي ،بأكثر من 13 ريال ليسجل 228.95 ريال (61 دولارا) ،مقارنة بـ242.58 ريال (64.69 دولار) أمس.
  • سعر جرام الذهب عيار (21) الأكثر مبيعا في الأسواق السعودية، فهبط إلى 200.3 ريال (53.4 دولار) مقارنة بـ 212.26 ريال (56.60 دولار) أمس.
  • سعر جرام الذهب عيار (18) الأكثر شعبية 171.7 ريال (45.7 دولار) مقارنة بـ 181.93 ريال (48.52 دولار) أمس.
    سعر الأوقية والجنيه الذهب.

كما  أيضا تراجع سعر أوقية الذهب (الأونصة) في السعودية إلى 7.12 ألف ريال (1899 دولار) مقارنة بـ 7.54 ألف ريال (2013 دولار) أمس وسجل سعر الجنيه الذهب 1602.2 ريال (427.3 دولار)،و أيضاًعالميا هبط الذهب بأكثر من 2% لينخفض عن المستوى المهم البالغ 1900 دولار للأوقية (الأونصة) ليوم الأربعاء، إذ أجبر ارتفاع الدولار من جديد المستثمرين في المعدن النفيس على إعادة تقييم المراكز بعد صعود الأسعار سجل أرقاماً قياسية.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية إلى2.5% قرب أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع البالغ 1863.67 دولار، ليستأنف سقوطه الحر بعد أن توقف عن الانخفاض لفترة وجيزة في التعاملات المبكرة.

وتراجع الذهب 1.6% إلى 1881.55 دولار بحلول الساعة 0540 بتوقيت جرينتش ليواصل خسائره بعد أن هوى 6% أمس الثلاثاء.
وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 2.8% إلى 1892 دولارا.

وقال” كايل رودا “المحلل لدى آي.جي ماركتس “يبدو أن بعض الانتعاش يخرج من سوق الذهب” فيما يبدو من المحتمل حاليا اختبار مستوى دعم عند 1800 دولار.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *