التخطي إلى المحتوى
كاسياس: مورينو أول شخص إطمأن علي

أكد الحارس كاسياس أسطورة ريال مدريد على أن المدرب البرتغالي الرائع جوزيه مورينيو كان من أول الأشخاص الذين اطمأنوا على صحتي بعد تعرضي لنوبة قلبية قبل عام ونصف، وذلك رغم الخلافات التي دارت بينهما في ملعب سانتياجو برنابيو.

وتعرض الحارس الإسباني لنوبة قلبية مع نادي بورتو بنهاية الموسم قبل الماضي، ولم يخض بعدها أي مباراة ، ثم أعلن اعتزاله قبل بضعة أشهر بشكل رسمي للعب كرة القدم والمحافظة على صحته.

ولم يكن حارس ريال مدريد “كاسياس” على علاقة جيدة بمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو خلال فترة تواجدهما معاً في نادي ريال مدريد، خصوصاً في الموسم الأخير للسبيشل ون الذي قرر فيه إجلاس أسطورة النادي على دكة البدلاء.

كاسياس ومورينيو يغلقان صفحة الماضي في ريال مدريد

وقال ايكر كاسياس في تصريحات أبرزتها صحيفة آس الإسبانية “ربما لا يعرف الكثيرون، كان جوزيه مورينيو من أول ثلاثة أشخاص تحدثوا معي ليطمئنوا على حالتي الصحية”.

وتابع “لقد رأيت أشخاصاً لم أرهم منذ فترة طويلة، هذا يجعلك تقدر الأشخاص الصغيرة، أنت تعيش أكثر يوماً بعد يوم، تتوقف عن وضع نفسك في عالمك الخاص، ما عليك التفكير به هو ما ستفعله اليوم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *