التخطي إلى المحتوى
عقدة ميسي الدولية مع الأرجنتين

يسعى ليونيل ميسي، نجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين، لإنهاء عقدة دولية له كانت تحوم حول رقبته مع راقصي التانجو.

وقد كان ميسي قائد للأرجنتين منذ أيام للفوز على الإكوادور بفضل تسجيل ركلة جزاء، خلال الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

ووفقًا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن ميسي يبحث عن إنهاء عقدته التي تلوح أمام منتخب بوليفيا، عندما يواجهه الثلاثاء المقبل، في الجولة الثانية من تصفيات المونديال.

وسبق أن لعب ميسي مرتين ضد بوليفيا برفقة راقصي التانجو، لكنه لم يحقق أي فوز ولم يسجل أي هدف في اللعبة.

وأشارت إلى أن المباراة الأولى للبرغوث أمام بوليفيا تعود إلى 11 عامًا، عندما خسرت الأرجنتين بنتيجة 1-6، وكان دييجو أرماندو مارادونا من يقود راقصي التانجو فنيًا في ذلك الوقت.

أما المواجهة الثانية لميسي ضد بوليفيا فكانت في 2013، وانتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، وجاء هدف زملاء البرغوث الوحيد عن طريق إيفر بانيجا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *