الأخبار

وزير الخارجية السعودي: الرياض واثقة أن بايدن سينتهج سياسات تساعد على استقرار المنطقة

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود في القاهرة يوم 27 يوليو تموز 2020. تصوير: محمد عبد الغني – رويترز. reuters_tickers

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 نوفمبر 2020 – 23:58 يوليو,

من مروة رشاد وراية الجلبي

الرياض/بيروت (رويترز) – قال الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وزير الخارجية السعودي يوم السبت إنه واثق من أن الإدارة الأمريكية المقبلة برئاسة جو بايدن ستنتهج سياسات تساعد على الاستقرار الإقليمي وأن أي مناقشات معها ستؤدي إلى تعاون قوي.

وتستعد الرياض للتعامل مع رئيس أمريكي جديد تعهد خلال الحملة الانتخابية بإعادة تقييم العلاقات مع السعودية ، وهي دولة وصفها بأنها “منبوذة” في عام 2019.

وقال الأمير فيصل لرويترز في مقابلة افتراضية على هامش قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها بلاده إنه واثق من أن إدارة بايدن ستواصل اتباع سياسات ستكون في صالح الاستقرار الإقليمي.

وأضاف أن أي مناقشات ستجريها الرياض مع الإدارة المقبلة ستؤدي إلى تعاون قوي.

وكان لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان علاقات شخصية وثيقة مع الرئيس دونالد ترامب وشكلت هذه العلاقات حاجزا ضد الانتقادات الدولية لسجل الرياض في مجال حقوق الإنسان عقب مقتل الصحفي السعودي المقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي ودور الرياض في حرب اليمن واحتجاز نشطاء مدافعين عن حقوق المرأة.

وقد تتحول الآن هذه المجالات إلى نقاط خلاف بين بايدن والسعودية وهي مصدر رئيسي للنفط ومشتر للأسلحة الأمريكية.

وشدد الأمير فيصل على تاريخ “التعاون الدفاعي القوي” بين البلدين الممتد لخمسة وسبعين عاما وقال إنه يتوقع استمراره.

وقال إنه سيكون من المناسب تماما تصنيف الولايات المتحدة لجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن على أنها منظمة إرهابية أجنبية.

وأضاف أن الجميع يعلمون أن قدرا كبيرا من أسلحة جماعة الحوثي وجزءا كبيرا من أيديولوجيتها يأتي من إيران ولذلك فهي بالتأكيد “منظمة إرهابية مدعومة من الخارج”.

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية)

المصدر: “الجزيرة ووكالات الأنباء” 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى