أخبار الفنالأخبار

عروس بيروت جزء 2 حلقة 48 نابع الأحداث جاد يجهز قنبلة للعائلة

عروس بيروت جزء 2 حلقة 48 ، ها نحن ذا متابعي البديل نيوز في الحلقة الثامنة والاربعون من المسلسل اللبناني عروس بيروت في موسمه الثاني . واحداثه المتصاعدة يوما بعد يوم .

عروس بيروت جزء 2 حلقة 48

ادم عند الطبيبة النفسية ، ويحدثها عن حالته الان وخاصة انه يريد الانفصال عن سارة . ووالدته بالسجن . فهو الان يشعر بالوحدة وان لا احد يحبه اطلاقا . فتساله الطبيبة اذا ما كان هو يحب نفسه اولا . فيقول لها انا احدثك عن الناس الذين هم حولي وليس عني . فتقول له انه يمنح من هم حوله القليل القليل ويريد منهم ان يمنحوه الكثير . وان سارة حاولت دائما ان تقف الى جانبه وان يكون سندا لها وفعلت المستحيل كي يتغير ويحسن اوضاعه وتصرفاته . ولكنه قابلها بالنكران وحملها مسؤولية ما حصل لوالدته . ويشعر ادم بالنهاية بالندم على ما فعله مع سارة .

ليلى وهي على الدرج تلتقي بثريا وتحاول ثريا ان تتجنبها . فتوقفها ليلى وتسألها عن وضعها الصحي وعن الفحوصات . فترد ثريا ان لديها ضعف بالدم وامور عادية . فتعطيها ليلى بعض النصائح حول علاقتها بزوجها وكيف ان تحافظ عليه وانها كانت تريد ان تحتفل بعيد زواجهم لكنها لم تأت . فتقول لها ثريا انا لا استطيع فهمك ابدا فبكل مرة تتصرفي باسلوب مختلف مرة معي ومرة ضدي .

عروس بيروت الجزء 2 الحلقة 48

منال وخليل يحتفلان بعيده بالمطعم وتكون منال تشعر بالتوتر بسبب المشاكل التي تعيشها الان بسبب نايا . فيحاول خليل تهدئتها ويشعر بالملل من الموضوع حيث انهم اتو للاحتفال وليس لاضاعة الوقت بالتفكير بالمشاكل . فتغير منال الموضوع . والشاب الذي يراقبهم لا زال يلتقط لهم الصور . كي يرسلهم لنايا . والجميع بالمنزل ينتظرون عودة خليل .

جاد يعود للمنزل ويدخل للسؤال عن بسمة فلا يجدها ويتعصب ويبدأ يسال اين ذهبت ويصر على ربى ان تخبره عن مكانها ولا احد يجيب عليه . ويخبرونه انها رحلت . وتقول له ربى انها ذهبت من اجل الجميع وهي الان تتصرف بالشكل الصحيح كي لا تورط نفسها . ويجن جنونهم اكثر وتقول له ربى علينا ان لا نفسد ليلة عيد ميلاد خليل . ويؤشر له عفيف انه هو سيخبره مكانها ويخرج عفيف من المطبخ ويلحق به جاد . ويخبره اين ذهبت ويحاول جاد اللحاق بمصطفى فهو الذي ذهب ليوصلها .

عروس بيروت

نايا تتصل بخليل وهو بالمطعم مع منال . وتخبره نايا ان الجميع ينتظرون حضوره لانها اعدت له مفاجأة بمناسة عيد ميلاده ولكنه لم يأت حتى الان . فيقول لها لم لم تخبريني بالامر . فترد انها مفاجاة وقد قلت لك ان تأتي مبكرا هذه الليلة . لكن ان كان لديك الكثير من الاعمال يمكنني ان اعتذر منهم واختلق لك عذرا مناسبا . فيقول لها لا دعيهم يبدأوا بتناول الطعام حتى اتي فلن اتاخر ابدا.

نايا تجلس مع الجميع على طاولة الطعام وتبدأ بالانهيار لعدم وصول خليل فقد تأخر كثير ، وتقول لهم انها حاولت كثيرا حتى هذه اللحظة ان تعطيه فرصة اخيرة لاجل طفلتهم نور ، وحتى يستمر هذا الزواج الا انه يصر على النهاية ، وقامت بتجهيز له هذه المفاجأة كي تبدأ صفحة جديدة ومع ذلك لم يأت لانه مع عشيقته ، فتقول لها ليلى لا لقد اخبرك مرارا خليل انه لا يوجد له عشيقة وهذا مجرد وهم . وتعطيها نايا تلفونها لتر الصور وتنصدم ليلى من الامر .

وتبدأ نايا تصرخ وانها لن تتحمل اكثر من ذلك الان وانهم يحب ان يتطلقوا حالا وستقوم برفع قضية قضائية عليه غدا .

مسلسل عروس بيروت الموسم الثاني

سامية تلحق بنايا عالغرفة وتجدها مبتسمة وتنصدم سامية من نايا وتقول لها انها ستدعي انها حامل وبهذا لن يستطيع خليل ان يطلقها بهذا الوقت . وبذلك تأخذ وقتها كي تفعل الذي تخطط له .

نايا تأخذ نور وتغادر المنزل وسط عاصفة كبيرة بالقصر . فخليل يصرخ من جهة ان لا تأخذ ابنته معها وليلى تقول لها ان لا تغادر المنزل والجميع يحاول ان يهدئ الوضع .

سارة تعود الى المنزل وتتشاجر مع ادام وتبدأ باعطاءه كل الذهب الذي كان قد اهداها اياه سابقا . وتصرخ به انها سوف تحصل على المال كي تعطيه اياه كما يريد . وتتخلص منه للابد . فهي تتأسف على حبها له . وانها كانت مغفلة لانها لم تصحو منذ يوم زفافها على انه ليس الرجل المناسب .وانها احبته كثيييرا وانه لا يفهم بالحب وانما يفهم فقط بالمال والقوة والانتقام ؟ ويجلس امامها ادم ولا يبالي لكل ما تقول .

عروس بيروت ج٢ ح ٤٨

جاد يوقف الباص الذي تستقله بسمة ويطلب منها النزول منه وتذهب معه .

أمير يحضر لخليل كعكة عيد ميلاده وعليها شمعات ويقول له لديك امنية لهذه الليلة ويشعر الجميع بالفرح من ما فعله امير .

هادي يقف مع ثريا ويسألها عن حالها وانها تبدو متعبة لكنها تطمئنه انها بخير . وتشعر عبير بالغيرة من هذا التصرف .

جاد يعود للقصر ويمسك بيد بسمة ويكونا قد تزوجا ، والجميع يصاب بالصدمة .

البديل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى