أخبار الفنالأخبار

حصريا عروس بيروت 2 الحلقة 50 كاملة أحداث مشوقة ليلى تحرج ثريا وفارس الموسم الثاني !

عروس بيروت 2 الحلقة 50، تطورات كبيرة وجديدة في روائع الدراما اللبنانية في مسلسل الملايين “عروس بيروت الموسم الثاني“، خاصة بعد إنقلاب الأحداث مرة ثانية بزواج جاد وبسمة، وخروج نايا من القصر. وخطة فارس وطلال للإيقاع بآدم، وبالمقابل خطة آدم وعادل من الأجل الإيقاع بآل الضاهر واستغلال خليل.

من ناحية أخرى علاقة ليلى وعادل التي بدأت تتأثر بالأحداث، والكثير من التفاصيل في أحداث الحلقة 50 مسلسل عروس بيروت الموسم الثاني.

مسلسل عروس بيروت الجزء الثاني الحلقه 50

أبرز أحداث 

الحلقة 50 من خلال النقاط التالية:

  • فارس وثريا يقرران الإنتقال الى منزل جديد وأخذ ربى ومصطفى معهما بعد أن سمعتهما ثريا يتحدثان بالأمر.
  • فارس يتصل على ربى ومن أجل أن يخفف عنها يقوم بإخبارها بحمل ثريا، والأخيرة تنزعج.
  • المفاجأة أن ليلى سمعت مكالمة ربى وفارس وتتفاجأ أن الجميع بدأ يتجاهل علاقته فيها خاصة أبنائها.
  • بسمة تدخل للمطبخ وتريد أن تساعد ولكن ليلى تمنعها لأن العادات لا تقول أن تعمل كنة المنزل وهي عروس في المطبخ.
  • ربى تتعامل مع بسمة برسمية كبيرة وأنها أصبحت من أهل المنزل وعليها أن تطيع أوامرها، وتطلب ربى من بسمة أن تسمع كلام حماتها.
  • آدم يتفق مع عادل على المشروع الجديد الذي سيورط فيه خليل ويقف في الشركة أمام صورة الطائرة، ويأتي له خليل ويبدأ آدم يحدثه عن مشاريعه، ويطلب منه أن يخبر فارس حتى لا يسرق فكرته.
  • خطة عادل وآدم تقتطي أن يتم توريط عائلة الضاهر بتهريب الممنوعات، وسيؤدي هذا الفخ الى وقوعهم بخسائر كبيرة.

عروس بيروت 2 الحلقة 50

  • جاد وبسمة ويتحدثان على حالهما وأن الجميع يحاولون أن يضغطوا عليهم من أجل الإنفصال، وتطلب منه بسمة أن يخرجوا من القصر ويعيشوا لوحدهم.
  • ليلى تذهب الى منزل عادل وتخبره أنه لا يمكنها الذهاب معه الى الرحلة، وأن الوضع في المنزل لا يسمح لها بهذا الأمر.
  • وتكمل ليلى أن أولادها الآن يعيشون بمرحلة صعبة وكل أخطائهم يضعونها عليها بسبب علاقتها به وتعتذر له وتتركه وتذهب.
  • على العشاء تجمع ليلى الجميع، وبسمة تشعر بالإنزعاج لان ربى هي من تقدم الطعام لها وتشعر بالإحراج.
  • يتصل عادل على عبير ويخبرها أنه يريد أن يسافر وأن تأتي الى المنزل ولا تتأخر حتى يعطيها القضايا التي بحوزته.
  • تتابع ليلى إتصال عبير بإهتمام كبير وتنزعج كثيراً وتتوتر والجميع يلاحظ عليها هذا الأمر.
  • خليل مع منال ويخبرها أنه يشعر بالشوق الكبير لإبنته وأن نايا تمنعه من رؤيتها.
  • ليلى تبدأ بالتحدث مع جاد وتخبره أنهم وضعوهم تحت الأمر الواقع وأن على الجميع تقبل هذا الزواج.
  • وتكمل ليلى أن على جاد وبسمة أن يتحملا نتيجة قرارهما; وفي النهاية تقرر أن تقيم عرساً صغيراً لهما وتطلب الإذن من عبير وهادي لأن الأمر سيتخاطهم فترة من الزمن، فعرس جاد أهم الآن.
  • وفي النهاية تفاجيء ليلى الجميع أن لدى فارس وثريا خبراً سعيداً يريدان أن يخبرا الجميع به، ويتفاجأ الإثنين.                                                                                                                                                                                                                        البديل نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى